قالب وردپرس دانلود آبجکت 3Dmax پرنده فناوری

السید نصر الله: إن فرضتم حرباً فسنخوضها – اقطاع نیوز | العربیه


السید نصر الله: إن فرضتم حرباً فسنخوضها

 وأفادت وکاله مهر للأنباء نقلاً عن قناه المیادین أن الأمین العام لحزب الله سماحه السید “حسن نصر الله” قال خلال کلمته، بمناسبه الذکرى السنویه للقاده الشهداء، إن “من الصفات المشترکه للقاده الشهداء هی التمحض فی المقاومه، وهم تحملوا کل الظروف الصعبه من أجل تطویر مشروع المقاومه”.

وأضاف السید نصر الله: “نحن بحاجه إلى مواقف الشیخ راغب حرب لمواجهه التطبیع، وروح الشهید عماد مغنیه من أجل تطویر مشروع المقاومه، ونحن نحفظ وصیه السید عباس الموسوی بحفظ المقاومه وخدمه الناس، والخدمه الأهم للناس هی الحفاظ على وجودهم وعن أرضهم وعن کرامتهم وعن بلدهم”.

کما تابع بشأن الذکرى العاشره للثوره البحرینیه، أن “الشعب البحرینی یناضل لإعاده بلاده إلى مکانتها الطبیعیه بعدما حولها حکامها إلى قاعده للتطبیع، ونحیّی شعب البحرین الذی دفع الکثیر من التضحیات للحصول على حریته، وفی مقدمه قادته سماحه آیه الله الشیخ عیسى قاسم”.

الثوره الإسلامیه

واستذکر السید نصر الله الذکرى الـ۴۲ لانتصار الثوره الإسلامیه فی إیران، لافتاً إلى الجمهوریه التی صمدت وتطورت على کل صعید حتى باتت قوه إقلیمیه عظمى یحسب لها کل حساب. 

واعتبر سماحته أن الثوره الإسلامیه تشکل حجه على کل شعوب العالم بحضورها فی الساحات للحفاظ على سیادتها وحریتها لتحجز لها مکاناً فی الاقلیم أو المنطقه.

تدویل ملف الحکومه اللبنانیه قد یکون غطاء لاحتلال جدید

وفی الملف الداخلی اللبنانی، أکد السید نصر الله أن “أی کلام عن قرار دولی تحت البند السابع بشأن الحکومه هو دعوه إلى الحرب، والتدویل یتنافى مع السیاده وقد یکون غطاء لاحتلال جدید، وقد یفتح الباب على مصراعیه، وقد یفرض توطین الفلسطینیین”.

وأکد رفض أی شکل من أشکال التدویل، “ونراه خطراً على لبنان، ونشعر بأن فرض فکره التدویل هی لاستقواء بعض اللبنانیین على بعضهم الآخر”.

وعن تشکیل الحکومه اللبنانیه، رأى السید نصر الله أنه “لا أحد لا یرید تألیف حکومه جدیده فی لبنان، فی وقت من مصلحه الجمیع أن تتألف حکومه، والکلام عن انتظار الملف النووی الإیرانی ممجوج ولا مکان له، وسابقاً کان الکلام عن انتظار الانتحابات الأمیرکیه، وغیرها.. فیما انتظار الخارج لن یؤدی إلى أی نتیجه، والضغوط قد تدفع البعض إلى التمسک بمواقفه”.

واعتبر أنه “من غیر المنصف تحمیل مسؤولیه عدم تألیف حکومه لرئیس الجمهوریه، ونحن نتفهم مطالبات بعض الجهات بحقائب معینه ووجود قلق من حصول حزب واحد على ثلث معطل”.

هناک استهداف ممنهج ومدفوع الثمن ضد حزب الله

وفی سیاق آخر، قال السید نصر الله إن “هناک جوقه هدفها السباب والشتائم لحزب الله من دون أی حجه وهذا یعبر عن أصحابها، وکل أفعال هذه الجوقه لا تؤثر علینا، وأدعو جمهور المقاومه إلى عدم الانجرار لسلوکهم”. 

وتابع: “هناک استهداف ممنهج ومدبر ومدفوع الثمن ضد حزب الله، وما یجری معنا من اتهامات هو خارج کل الأعراف والتقالید والشرائع، وما یجری أن هناک من یتعامل مع حزب الله على أنه متهم وقاتل ومسؤول حتى تثبت براءته”. 

کلام السید نصر الله یأتی فی سیاق الاتهام الذی وُجّه إلیه من قبل أطراف سیاسیه وإعلامیه باغتیال الناشط السیاسی لقمان سلیم. فیما أکد السید نصر الله فی هذا السیاق أن “إسرائیل تقتل مواطنیها من أجل خدمه مشروعها، والمجازر الصهیونیه لم تقتصر على المسلمین والمسیحیین فقط بل شملت یهوداً رفضوا الهجره لإسرائیل”.

وشدد على أن “هناک استهداف ممنهج ومدبر ومدفوع الثمن ضد حزب الله، وقد فشل فی تشویه صوره المقاومه لدى بیئتها وجمهورها”، مشیراً إلى أن “انفعال بعض جمهور المقاومه نتیجه الحمله یجب ألا یحسب على کل الجمهور وإن کان یجب أن یعالج”.

وفی ملف انفجار مرفأ بیروت، قال السید نصر الله إن “التحقیق فی تفجیر المرفأ انتهى وطالبت سابقاً الجیش والأمن الداخلی والقضاء باعلان نتیجته، ومن واجب الجهه المعنیه الإعلان عن نتائج التحقیق”.

قلق “إسرائیلی” وسعودی واضح حیال الملف النووی والیمن

إقلیمیاً، قال أمین عام حزب الله إن “تطورات کبیره تحصل فی المنطقه والعالم بعد رحیل الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب غیر مأسوف علیه، ووصول إداره أمیرکیه جدیده، ولبنان جزء أساسی فی المنطقه، وهو یتأثر بکل ما یجری فیها”.

وأضاف أن هناک “قلقاً إسرائیلیاً وسعودیاً واضحاً حیال الملف النووی الإیرانی”.

وعن إعلان واشنطن وقف دعمها للحرب على الیمن، اعتبر السید نصر الله أنها “خطوه إیجابیه. وقد جاءت نتیجه صمود الیمنیین. الجیش الیمنی واللجان الشعبیه فی موقع متقدم فی کل الجبهات. أیضاً، نجد أن القلِق هو السعودی والإسرائیلی”.

وعن الملف السوری، قال: “حدیث الأمیرکیین عن أن مهمتهم لم تعد تشمل حمایه النفط فی سوریا ترافق مع إعاده إحیاء داعش”، مؤکداً أن “من هزم داعش سابقاً سیلحق الهزیمه به مجدداً، وأی عمل بمواجهته یجب أن یکون هجومیاً لا دفاعیاً”.

وحیال “صفقه القرن”، قال السید نصر الله: “لا أحد یتحدث الیوم عن الصفقه التی یبدو أنها انتهت أو باتت فی حاله تراجع وتلفظ أنفاسها، نتیجه صمود الشعب الفلسطینی والقیادات الفلسطینیه ومحور المقاومه”.

وحول تطبیع الدول العربیه مع الاحتلال الإسرائیلی، أکد أن “موقف الشعبین المصری والأردنی نموذج واضح لرفض التطبیع، وهو ینسحب إلى باقی الشعوب. ثمه دول عربیه وإسلامیه، کالجزائر وتونس وباکستان وغیرها، ما زالت صامده ومتمسکه برفضها للتطبیع”.

وأکد أن “أصحاب الأوهام، کحکام السودان، سیکتشفون أن التطبیع مع إسرائیل لن یحل مشاکلهم الاقتصادیه”، لافتاً إلى أن “الإسرائیلیین یعطون موضوع التطبیع أکثر من حجمه، والجیوش الإلکترونیه لا تعبر عن مزاج الأمه والشعوب”. 

ولفت السید نصر الله إلى أن “إسرائیل” لم تلتزم یوماً بالقانون الدولی، ودمرت مدناً، وقتلت المدنیین فی کل حروبها”، وأضاف: “أقول لرئیس الأرکان الإسرائیلی إننا لا نبحث عن مواجهه وعن حرب، ولکن إن فرضتم حرباً فسنخوضها. وإذا ضربتم مدننا، فسنرد بالمثل. وإذا استهدفتم قرانا، فسنقصف وفی أی حرب مقبله، ستواجه الجبهه الداخلیه الإسرائیلیه ما لم تعرفه منذ قیام إسرائیل”مستعمراتکم. ، مشیراً إلى أن “لا أحد یضمن ألا تتدحرج “الأیام القتالیه” إلى حرب واسعه”.

/انتهى/



آرشیو استانی سرویس خبری اقطاع نیوز



السید نصر الله: إن فرضتم حرباً فسنخوضها



نمایش در سایت منبع

لينک کوتاه :

blank
blank

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.