سه‌شنبه , 30 نوامبر 2021
قالب وردپرس دانلود آبجکت 3Dmax پرنده فناوری

اضراب عام فی بیت لحم حداداً على استشهاد الأسیر المحرر “حسین مسالمه” – اقطاع نیوز | العربیه


اضراب عام فی بیت لحم حداداً على استشهاد الأسیر المحرر “حسین مسالمه”

blank

وأفادت وکاله مهر للأنباء، انه جرّاء الإهمال الطبی فی سجون الاحتلال حیث أمضى ۱۹ عاماً، ارتقى الأسیر المحرر حسین مسالمه بعد معاناه مع مرض السرطان.

وقد اعتقل مسالمه عام ۲۰۰۲ وصدر بحقه حکم بالسّجن لمده عشرین عاماً، أمضى منها نحو تسعه عشر عاماً، وفور الإعلان عن استشهاده فی مستشفى رام الله، انطلقت مسیرات عفویه باتجاه منزله فی بیت لحم.

ومن جهتها، أعلنت حرکه فتح ولجنه التنسیقِ الفصائلیّ فی محافظه بیت لحم الإضراب الشامل، حداداً على روح الشهید حسین مسالمه.

وشمل الإضراب مختلف مناحی الحیاه، وأغلقت المحال والمصالح التجاریه أبوابها. وکان أمین سر اتحاد المعلمین فی بیت لحم، عاصم الزبون، قد أعلن، اللیله الماضیه، التزام المدارس کافه فی المحافظه بالإضراب.

وکما حمّل مکتب إعلام الأسرى الاحتلال الإسرائیلی مسؤولیه استشهاد مسالمه، مشیراً الى أن الأسیر تعرض لعملیه تصفیه متعمّده من قبل الاحتلال، بإهمال علاجه وترک السرطان ینهش جسده.

*حرکه حماس: هذه الجریمه بحق الإنسانیه تضاف إلى سجل الاحتلال الأسود

أما حرکه المقاومه الإسلامیه “حماس” فقد حمّلت الاحتلال الإسرائیلی المسؤولیه الکامله عن استشهاد مسالمه، الذی تعرض لتعذیب وإهمال طبی متعمّد، ولظروف اعتقال سیّئه للغایه خلال فتره اعتقاله، کما باقی الأسرى فی سجون العدو الصهیونی.

وقالت إن “هذه الجریمه بحق الإنسانیه تضاف إلى سجل الاحتلال الأسود وسلسله جرائمه بحق أسرانا البواسل، وتعکس حجم انتهاکات الاحتلال الإسرائیلی بحق الأسرى المرضى بشکل خاص، والأسرى الفلسطینیین بشکل عام”.

وکما دعت حرکه حماس “کل أبناء شعبنا الفلسطینی ومکوّناته وفصائله إلى البقاء على عهدهم مع أسرانا البواسل، والمشارکه الفاعله والقویه فی جمیع الفعالیات والأنشطه الداعمه والمسانده لقضایا الأسرى وحقوقهم العادله، والاستمرار فی الضغط على الاحتلال الصهیونی بکل أدوات النضال والکفاح والفعل الشعبی لفضح جرائمه وإنهاء معاناتهم”.

وطالبت الحرکه کل المؤسسات الحقوقیه الإنسانیه والدولیه بالعمل الفوری والجاد لإنقاذ حیاه آلاف الأسرى الفلسطینیین فی سجون الاحتلال، ومحاسبته على جرائمه وانتهاکاته بحقهم.

*لجان المقاومه فی فلسطین: العدو الإسرائیلی ومصلحه سجونه یتحملان المسؤولیه الکامله عن استشهاد الأسیر

بدورها، قالت لجان المقاومه فی فلسطین إن ‏الأسیر المحرر حسین مسالمه استشهد بعد رحله عذاب فی سجون العدو الصهیونی، بعد أن أمضى من عمره “۱۹ عاماً”، وقبلها سنوات عدیده مطارداً من قبل العدو الصهیونی، مشیرهً إلى أن الشهید تعرض لعملیه قتل وإعدام متعمّده، بعد ترکه یواجه مرض السرطان وهو ینهش جسده، بعد أن تم إهمال علاجه.

وکما شدّدت لجان المقاومه على أن العدو الإسرائیلی ومصلحه سجونه یتحملان المسؤولیه الکامله عن استشهاد الأسیر حسین مسالمه وحمیع الأسرى المرضى فی سجونه الفاشیه.

وکما دعت إلى هبّه وثوره عارمتین رداً على استشهاد الأسیر مسالمه وتضامناً مع الأسرى المرضى والمضربین عن الطعام داخل سجون العدو الصهیونی .

*حرکه الأحرار: على المؤسسات الحقوقیه والإنسانیه تحمّل مسؤولیاتها الکامله تجاه جرائم الاحتلال

بالتزامن، دعت حرکه الأحرار إلى فضح جرائم الاحتلال وتدویل قضیه الأسرى والتوجه إلى تقدیم ملفات قاده الاحتلال إلى المحاکم الجنائیه لمحاسبتهم على هذه الجرائم الموثقه.

ولفتت حرکه الأحرار إلى أن على المؤسسات الحقوقیه والإنسانیه تحمّل مسؤولیاتها الکامله تجاه جرائم الاحتلال ضد الأسرى وانتهاکاته للقرارات الدولیه وممارساته الإجرامیه التی یسعى من خلالها لکسر إرادتهم وزیاده معاناتهم وآلامهم وترکهم فریسه للمرض حتى الموت./انتهى/



آرشیو استانی سرویس خبری اقطاع نیوز



اضراب عام فی بیت لحم حداداً على استشهاد الأسیر المحرر “حسین مسالمه”



نمایش در سایت منبع

لينک کوتاه :

blank
blank

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

18 − سیزده =

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.